الخميس، 2 مارس، 2017

كتابة مقالة خير من عشر مقالات نسخ

توجد جملة فى مصر لا اعلم ان كانت مثل شعبى اوحكمة ام مقولة ( الجواب باين من عنوانه ) هذه الجملة تتوافق مع عنوان التدوينة او المقالة الذى اكتبها لكم وهى كتابة مقالة خير من عشر مقالات نسخ بالفعل الجواب باين من عنوانة كتابة مقالة واحدة من طرفك افضل من نقل مقالات عن طريق الأخرين ولأعطاء الثقة الى محركات البحث بنشر مقالاتك ومواضيعك فى الصفحات الأولى لزيادة عملية الارشيف وبما ان العنوان عبارة عن جواب لكن ستضع سؤال فى وسط الجواب .



لماذا كتابة مقالة بواستطى افضل من طرف الاخرين ؟


سؤال مهم ويجب ان تعرف الأجابة بشكل دقيق حتى تترك عادة اسمها نسخ او نقل او طبع على حسب ما تحب تسميتها فإذا نظرت بداخل اى مقالة تم تدوينها داخل مدونة او منتدى ستجد خاصية التقويم المقصود بة الوقت والتاريخ المدة الزمنية فهذه الخاصية مهمة للغاية لمحركات البحث الذى تعتمد عليها بنشر مقالاتك فى الصفحات الأولى عكس ما كان يحدث فى الماضى اثناء وجود البيج رانك PageRank الذى من خلالة كان يتم وضع المقالات فى الصفحات الأولى لأصحاب المواقع الذى تحتوى على PageRank عالى فهذه الخاصية الظالمة والغير عادلة رحلت وبلا رجعة أن شاء الله لأنها اظلمت الكثير من المواقع بسبب تواجد المقالات الغير منسوبة لصاحبها فى الصفحات الأولى بسبب حصول الموقع الناسخ على بيج رانك اعلى من صاحب موقع كاتب المقالة فابتالى محركات البحث تنشر المقالات او المواضيع فى الصفحات على حسب المدة الزمنية وهذا الشيى يعتبر فى حد ذاتة عادل فالأمر اصبح صعب على من يريد ان يضع مدونتة فى مكانة طيبة عبر موقع اليكسا ولزيادة عملية الارشيف عن طريق امتلاء المدونة بالمواضيع والمقالات بطرق النسخ اصبح ليس له اى قيمة لصاحب النسخ فكل ذلك مضيعة للوقت هذه مجرد نصائح ومن هنا يتبين لنا بأن الرابح الأول والأخير هو صاحب المقالة فلا تغضب اذا تم ايجاد مقالاتك متواجدة ومنتشرة عبر المواقع الأخرى حتى وان انسب الناسخ المقالة له وتجاهلك لأن محركات البحث تعلم جيدا من هو صاحب المقالة عن طريق المدة الزمنية وكل ذلك محسوب بواسطة عناكب محركات البحث الذى تزحف داخل التدوينة الذى تم نشرها .


ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

قال تعالى ( مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ )